منوعات

المغرب يبدأ تقنين بيع “الحشيش” في الصيدليات

استمع إلى المقال بواسطة الذكاء الاصطناعي

يعتزم المغرب تقنين بيع منتجات القنب الهندي “الحشيش” في الصيدليات على مستوى البلاد، بداية من منتصف يونيو/حزيران المقبل. وذكر موقع “هسبريس” الإخباري أن بيع منتجات الحشيش سيقتصر على توزيع المنتجات المصنعة من القنب الهندي، والتي تشمل المكملات الغذائية ومستحضرات التجميل وغيرها من المواد، على أن تباع في الصيدليات فقط دون سواها من أي منافذ أخرى.

أفاد مسؤول حكومي بأن عملية توزيع هذه المنتجات على المستهلكين ستبدأ في منتصف يونيو/حزيران المقبل من داخل الصيدليات لضمان دقة العملية الرقابية.

وفي إبريل/نيسان الماضي، صدّر المغرب دفعة من منتجات القنب المنتجة بشكل قانوني لأول مرة بعد قرابة ثلاث سنوات من تقنين إنتاج الحشيش للاستخدام غير الترفيهي. تمكنت تعاونيتان مرخصتان تحت إشراف الوكالة الوطنية لتقنين الأنشطة المتعلقة بالحشيش من تصدير خلاصة القنب الهندي ضمن عملية تجريبية ناجحة.

يُعد المغرب من أبرز منتجي القنب الهندي في العالم، وقد بدأ بزراعته بشكل قانوني العام الماضي في ثلاث محافظات بشمال المغرب لأغراض طبية. يُعتبر القنب الهندي من الأدوية المستخلصة من عائلة نباتات القنب، والتي تنقسم إلى البراعم والأوراق المجففة التي تشكل “الماريجوانا” والعصارة المستخلصة منه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى