اقتصاد

مدينة مصدر تحصد شهادتي “وايرد سكور” البلاتينية و”سمارت سكور” الذهبية لمشروعيها الرائدين

استمع إلى المقال بواسطة الذكاء الاصطناعي

أعلنت مدينة مصدر عن حصولها على شهادتي “وايرد سكور” من الفئة البلاتينية و”سمارت سكور” من الفئة الذهبية، الصادرتين عن شركة “وايرد سكور” العالمية لاعتماد معايير التكنولوجيا في قطاع المباني والمنشآت. تم منح هذه الشهادات لمشروعي “مجمع مدينة مصدر” و”ذا لينك” المرتقبين، مما يعكس التزام المدينة بتوفير بيئة عقارية حديثة ومتطورة.

تُعدّ شهادات “وايرد سكور” معيارًا عالميًا لتقييم مدى التكامل الرقمي في المشاريع العقارية الحضرية، مشابهة لشهادات “لييد” التي تعنى بالريادة في تصاميم المباني المستدامة وكفاءة الطاقة. تهدف هذه الشهادات إلى وضع معايير عالمية لمستوى التكنولوجيا في المباني، مما يساهم في بناء مستقبل مرن قائم على التعاون والابتكار.

مجمع مدينة مصدر: يضم “مجمع مدينة مصدر” سبعة مبانٍ تجارية بمساحة إجمالية تبلغ 50 ألف متر مربع، ويوفّر مساحات مكتبية حديثة مجهّزة بأحدث الوسائل لتوفير اتصال رقمي استثنائي والعديد من المزايا الذكية الأخرى.

مشروع “ذا لينك”: من المقرر أن يكتمل “ذا لينك” في عام 2025، ويضم خمسة مبانٍ تجارية وسكنية بمساحة إجمالية تبلغ 30 ألف متر مربع. يوفر المشروع بيئة عقارية مرنة متعددة الاستخدامات، تدمج بين المساحات السكنية والمكتبية وتوفر بنية تحتية تكنولوجية متطورة.

وقال بنجامين رمزي، مدير أول للتطوير والاستثمار العقاري المستدام في مدينة مصدر: “تعكس هاتان الشهادتان التزامنا بتوفير أفضل الحلول العقارية لشركائنا والمستأجرين. وقد بدأنا العمل على إجراءات الحصول على هذه الاعتمادات خلال فترة بناء كلا المشروعين، ونجحنا في ذلك دون الحاجة إلى تعديلات تُذكر في تصاميمنا”.

من جانبه، قال جون هيليارد، رئيس منطقة الشرق الأوسط في شركة “وايرد سكور”: “فخورون بالمساهمة في مساعدة مدينة مصدر على وضع أحدث مشاريعها العقارية على رأس المشاريع قيد التطوير سريعة النمو في دولة الإمارات. وقد أثبت مشروعا “مجمع مدينة مصدر” و”ذا لينك” نجاحهما في توفير مساحات ذات معايير اتصال ومرونة عالية”.

وأضاف بول باترسون، الرئيس التنفيذي لشركة “إيليفيشن”: “نفخر بإسهامنا في دعم جهود مدينة مصدر للحصول على شهادتي “وايرد سكور” البلاتينية و”سمارت سكور” الذهبية في أحدث مشروعين لها. ويساهم هذا الإنجاز في ترسيخ مكانة المشروعين في مجال تطوير المشاريع العقارية”.

تسهم هذه الاعتمادات الدولية في تعزيز سمعة مدينة مصدر ضمن قطاع التطوير العقاري المستدام. وتضم المدينة اليوم أحد أكبر مجمّعات المباني الحاصلة على شهادات “لييد”، والتي تضم 21 مبنى جاهزًا للاستخدام بالإضافة إلى المزيد من المباني المستقبلية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى