اقتصاد

“الإمارات.. قاعدة انطلاق قوية لشركات الذكاء الاصطناعي”

استمع إلى المقال بواسطة الذكاء الاصطناعي

أفاد مسؤولون في شركات وهيئات متخصصة في الذكاء الاصطناعي وأمن المعلومات أن دولة الإمارات العربية المتحدة، وبالتحديد إمارة دبي، تعتبر قاعدة انطلاق قوية للشركات الناشئة المتخصصة في مجال الذكاء الاصطناعي. يشير المسؤولون إلى أن سياسات دبي التي تركز على الابتكار وتعزيز الأعمال، بالإضافة إلى الاستثمارات المستهدفة، تسهم في جذب المواهب العالمية وتجعل الإمارات مهيئة لتكون مركزًا عالميًا رئيسًا في مجال الذكاء الاصطناعي.

يشير المسؤولون إلى أن نسبة كبيرة من الموظفين في الإمارات تستخدم الذكاء الاصطناعي، حيث يبلغ هذا النسبة 74% مقارنة بنسبة 55% على مستوى العالم.

ويؤكدون أن الذكاء الاصطناعي سيحدث تغييرًا جذريًا في مجريات الحياة اليومية، حيث يتوقع تأثيره بشكل كبير على حلول المدن الذكية المحسنة، ووسائل النقل ذاتية القيادة، والرعاية الصحية، والتعليم، والتحديات المتعلقة بتغير المناخ.

ويحذرون من تزايد الجرائم الإلكترونية المتطورة بسرعة بفضل تقنيات الذكاء الاصطناعي، مطالبين بتثقيف الشركات والأفراد حول المخاطر المحتملة وتبني إجراءات أمنية قوية، وتعزيز التعاون بين الحكومات وقادة الصناعة والباحثين.

يقول جاد حداد رئيس قسم القطاع الرقمي في الشركة الاستشارية “أوليفر وايمان” إن سياسات الإمارات، ودبي بشكل خاص، التي تركز على الابتكار ودعم الأعمال، بالإضافة إلى الاستثمارات المستهدفة، تسهم في جذب المواهب العالمية وتجعلها مهيئة لتصبح مركزًا عالميًا رئيسًا في مجال الذكاء الاصطناعي.

ويضيف أن نسبة كبيرة من سكان الإمارات، وبالتحديد دبي، يستخدمون الذكاء الاصطناعي، مما يجعلها قاعدة انطلاق قوية للشركات الناشئة في هذا المجال.

ويقول سلطان الحجي نائب الرئيس للشؤون العامة وعلاقات الخريجين في جامعة محمد بن زايد للذكاء الاصطناعي إن الإمارات تتمتع بموقع مثالي يمكنها من أن تكون مركزًا رئيسيًا للذكاء الاصطناعي على مستوى العالم.

ويحذر أن تزايد الجرائم الإلكترونية التي تستخدم التقنيات الحديثة من المخاطر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى