رياضة

قصة غريبة في عالم كرة القدم: نجم أتلتيك بلباو يلعب لعامين بقطعة زجاج في قدمه

استمع إلى المقال بواسطة الذكاء الاصطناعي

شهدت الملاعب الإسبانية حادثة غريبة للغاية، حيث كشف مدرب فريق أتلتيك بلباو، إرنستو فالفيردي، عن أمر غير مألوف بشأن نجم الفريق، الغاني الدولي إينياكي ويليامز. وفقًا لما صرح به فالفيردي لوكالة الأنباء الإسبانية، فإن ويليامز لعب لمدة عامين وهو يحمل قطعة زجاج في إحدى قدميه، حيث كانت تتراكم الشكوك حول وجودها حتى تم استخراجها في عملية جراحية مؤخرًا.

فالفيردي أوضح أن القطعة كانت بطول سنتيمترين، وقد لعب ويليامز مبارياته وسط هذه الظروف غير العادية. وفي المؤتمر الصحفي قبيل إحدى المباريات، شارك فالفيردي هذه القصة المذهلة، مؤكدًا أن ويليامز قد حطم الرقم القياسي في عدد المباريات المتتالية، رغم وجود القطعة في قدمه.

إن هذه الواقعة الغريبة تبرز العزيمة والتفاني الذي يتحلى بها اللاعبون في عالم كرة القدم، حيث يظلون يؤدون في ظروف صعبة دون تردد من أجل دعم فريقهم وتحقيق النجاحات.

كرة القدم - أرشيفية

خلال فترة إجازته منذ عامين، تعرض اللاعب الدولي الغاني، نجم أتلتيك بلباو، لإصابة غائرة في قدمه بعد أن داس على قطعة زجاج. وفي تصريح للمدرب المخضرم، كشف عن تفاصيل صادمة حول هذه الإصابة، حيث أوضح أن اللاعب كان يتلقى العلاج بانتظام، ولكن بعد نهائي كأس الملك في أبريل الماضي، تبين أن القطعة لا زالت موجودة داخل قدمه.

وأوضح المدرب أن خطورة الإصابة كانت واضحة جدًا، إذ كانت القطعة قريبة جدًا من العظم أو أحد الأربطة في القدم. ومع ذلك، لم يثن هذا الحدث اللاعب عن مواصلة اللعب وتقديم أفضل مستوياته رغم الظروف الصعبة التي واجهها.

هذه القصة تبرز الإصرار والتحدي الذي يتحلى به الرياضيون، حيث يظلون يواجهون التحديات بكل شجاعة وقوة لتحقيق أهدافهم في عالم الرياضة.

NL

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى