اقتصاد

غرف دبي تتبرع بـ 15 مليون درهم لدعم مستشفى حمدان بن راشد للسرطان

استمع إلى المقال بواسطة الذكاء الاصطناعي

قدمت غرف دبي تبرعاً بقيمة 15 مليون درهم لدعم مشروع مستشفى حمدان بن راشد للسرطان، أول مستشفى متكامل وشامل للسرطان على مستوى إمارة دبي. جاء ذلك بموجب مذكرة تفاهم تم توقيعها اليوم مع مؤسسة الجليلة، حيث يأتي هذا الدعم في إطار مسؤولية غرف دبي تجاه المجتمع وحرصها على دعم مؤسسات ومنظومة الرعاية الصحية في دبي، والتي تشهد تطوراً مستمراً في ضوء الاهتمام الكبير الذي توليه القيادة الرشيدة لقطاع الرعاية الصحية من أجل ضمان أرقى أشكال التشخيص والعلاج.

وقّع مذكرة التفاهم اليوم (الأربعاء) معالي عبد العزيز عبدالله الغرير، رئيس مجلس إدارة غرف دبي، وسعادة الدكتورة رجاء عيسى القرق، عضو مجلس إدارة دبي الصحية، رئيس مجلس إدارة مؤسسة الجليلة، وذلك في مقر غرف دبي.

وفي هذه المناسبة، قال معالي عبد العزيز عبدالله الغرير: “تنفيذاً لرؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، في تعزيز ممارسات المسؤولية المجتمعية باعتبارها أولوية وطنية، تحرص غرف دبي على دعم المشاريع الوطنية التي تساهم في الارتقاء بجودة الحياة وتطور الخدمات المجتمعية لدعم مسيرة التنمية الاجتماعية والاقتصادية”.

وأضاف معاليه قائلاً: “يجسّد التعاون مع مؤسسة الجليلة لدعم مستشفى حمدان بن راشد للسرطان التزامنا الراسخ بمبادئ المسؤولية الاجتماعية وإيماننا بأهمية العمل الخيري والإنساني، وتأكيداً لاستمرار جهودنا الهادفة للمساهمة بشكل فعال في خدمة المجتمع”.

من جهتها، أعربت سعادة الدكتورة رجاء القرق، عضو مجلس إدارة دبي الصحية، رئيس مجلس إدارة مؤسسة الجليلة عن عميق امتنان وشكر المؤسسة لهذه اللفتة الكريمة من قبل غرف دبي وقالت: “يسعدنا في مؤسسة الجليلة التي تقود ركيزة العطاء في “دبي الصحية” الترحيب بالدعم السخي المقدم من غرف دبي لمشروع أول مستشفى شامل لمرضى السرطان في دبي، في خطوةٍ ملهمةٍ ستسهم بكل تأكيد في إحداث أثر إيجابي وملموس في الرحلة العلاجية لمرضى السرطان وعائلاتهم، وبناء مجتمع صحي ومستدام، وتحسين مستويات الصحة بالارتكاز على العمل الإنساني والتنموي والمجتمعي”.

كما أشارت سعادتها إلى أن الجهود الإنسانية المشتركة والتبرعات النبيلة تندرج تحت مظلة نهج القيادة الرشيدة التي تدعم العمل الخيري باعتباره من أبرز ركائز التنمية المستدامة في الدولة، كما أنها تنسجم مع مساعي “دبي الصحية” الرامية إلى تعزيز مكانة دبي كوجهة رائدة في مجال الرعاية الصحية، لتكون من بين أفضل المدن في مجالات الرعاية الصحية، والتعليم الطبي والبحث العلمي.

وتعمل مؤسسة الجليلة على إنشاء مستشفى حمدان بن راشد للسرطان على مساحة قدرها 56,000 متر مربع، وسيضم المستشفى 50 عيادة، و30 مساحة للأبحاث الإكلينيكية، و60 غرفة للحقن الوريدي، و10 غرف عناية طارئة، و5 غرف للعلاج الإشعاعي، و116 سريراً، إلى جانب 19 حديقة موزعة على جنبات المستشفى ما يضفي مساحة خضراء تمنح المرضى فرصة إمضاء أوقات مع عائلاتهم في الأجواء المفتوحة التي تساعد على تحسين الحالة النفسية للمريض.

وسيقدم الصرح الطبي الجديد من خلال فريق متعدد التخصصات يضم طاقم تمريض تخصصي، خدمات الرعاية الصحية المتكاملة بدءاً من التشخيص الأولي والعلاج والرعاية الشاملة تحت سقف واحد، كما سيتم توفير علاجات وخدمات مختارة للمرضى في منازلهم، لضمان استمرارية الرعاية الميسرة وذلك ترجمةً للقيمة الأساسية لـ “دبي الصحية” “المريض أولاً”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى