فن
أخر الأخبار

أنا أشعر بقرب الأجل؟.. أخر كلمات مها عطية قبل وفاتها بـ30 يوما

استمع إلى المقال بواسطة الذكاء الاصطناعي

رحيل الفنانة مها عطية بعد سنوات من الاعتزال: كان آخر أعمالها خرج ولم يعد

توفيت الفنانة المصرية مها عطية بعد سنوات طويلة من الاعتزال، حيث كان آخر أعمالها الفنية عُرض في عام 1997، أي منذ 27 عامًا. قررت مها بعدها الابتعاد عن الوسط الفني والتركيز على حياتها الخاصة بعد مسيرة حافلة قدمت خلالها عدة أدوار متنوعة في 24 عملًا بين السينما والدراما.

مها عطية ويحيى الفخراني
مها عطية ويحيى الفخراني

امتلكت مها عطية أداءً مميزًا جعل الجمهور يتذكر أدوارها حتى بعد اعتزالها التمثيل، حيث بدت الشخصيات التي قدمتها كأنها كُتبت خصيصًا لها. تعاونت مها في أعمالها مع عدد كبير من الفنانين البارزين مثل يحيى الفخراني، ليلى علوي، ووحش الشاشة فريد شوقي في فيلم “خرج ولم يعُد”.

مها عطية
مها عطية

على الرغم من ابتعادها عن الأضواء، كانت مها تتواصل مع جمهورها بين فترة وأخرى عبر حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي. آخر كلماتها كانت دعوات مؤثرة، كأنها شعرت بقرب الأجل، حيث نشرت قائلة: “إن الله إذا أحب عبدًا، جعل في قلبه الطيبة، والرحمة، فلا يظلم، ولا يتكبر، ولا يغدر، ولا يمكر ولا يظلم، ولا يخون، اللهم اجعلنا ممن أحببتهم”.

وأكدت الصفحة الرسمية للراحلة عبر حسابها على “فيس بوك” خبر الوفاة، حيث كُتب فيها: “إنا لله وإنا إليه راجعون.. توفيت إلى رحمة الله تعالى مها عطية المغفور لها بإذن الله، وإن شاء الله صلاة الجنازة اليوم، بمسجد السيدة نفيسة بعد صلاة الظهر”. كما أعلن المنشور عن موعد العزاء: “والعزاء إن شاء الله يوم الخميس بمسجد عمر مكرم.. نسألكم الدعاء”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى