سياسة

كيت ميدلتون تعتذر للحرس الأيرلندي في رسالة عاطفية

استمع إلى المقال بواسطة الذكاء الاصطناعي

اعتذرت كيت ميدلتون للحرس الأيرلندي في رسالة عاطفية عن تفويتها بروفة كبيرة لفرقة Trooping” the Colour” صباح أمس.

وفي رسالتها إلى فوج الحرس الأيرلندي، تمنت زوجة ولي العهد البريطاني الأمير ويليام، وهي “عقيد” حظا سعيدا للقوات، مضيفة أنها تأمل في العودة قريبا جدا.

وتأتي الرسالة بعد انسحاب الأميرة من الحياة العامة أثناء تلقيها علاج مرضها.

وكتبت أميرة ويلز، في الرسالة الموقعة باسم “العقيد كاثرين”: “أردت أن أكتب وأخبركم بمدى فخري بالفوج بأكمله. إنني أقدر أن جميع أفراد القوات هذا العام قد تدربوا لعدة أشهر، وخصصوا ساعات طويلة لضمان أن زيهم الرسمي وتدريباتهم نظيفة”.

وتابعت: “يظل شرفا عظيما أن أكون عقيدا لديكم، وأنا آسفة جدا لأنني لم أتمكن من تلقي التحية في مراجعة العقيد لهذا العام. يرجى تقديم اعتذاري إلى الفوج بأكمله، لكنني آمل أن أتمكن من تمثيلكم جميعًا مرة أخرى قريبا جدا”.

وأضافت الأميرة، بعد التوقيع بشعار الحرس الأيرلندي “من سيفرقنا؟”: “أرسل أطيب تمنياتي ونتمنى لك حظًا سعيدًا لجميع المشاركين”.

وردا على ذلك، قال الفوج إنه “تأثر” بلفتة الأميرة. وكتب على موقع “إكس”: “لقد تأثر الحرس الأيرلندي بشدة عندما تلقى رسالة من عقيدنا، صاحبة السمو الملكي، أميرة ويلز هذا الصباح. ما زلنا نتمنى لصاحبة السمو الملكي التوفيق في شفائها ونرسل لها أطيب تمنياتنا”.

وتوقفت أميرة ويلز عن القيام بواجباتها العامة بعدما أعلنت في 22 مارس أنه تم تشخيص إصابتها بنوع غير معلوم من السرطان. وقالت في رسالة مسجلة مصورة إنها بدأت العلاج الكيميائي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى