سياسة

كولومبيا تعلق صادرات الفحم إلى إسرائيل احتجاجًا على حرب غزة

استمع إلى المقال بواسطة الذكاء الاصطناعي

أعلن الرئيس الكولومبي غوستافو بيترو يوم السبت أن بلاده ستعلق صادرات الفحم إلى إسرائيل نتيجةً للحرب التي تشنها إسرائيل على قطاع غزة.

كولومبيا، التي تُعتبر أكبر مورد للفحم إلى إسرائيل، قررت هذا الإجراء بعد قطع العلاقات الدبلوماسية مع إسرائيل في مايو/أيار الماضي، وبعد انتقادات حادة لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.

وأشار بيترو في منشور على منصة التواصل الاجتماعي “إكس” إلى أنه سيتم تعليق الصادرات “حتى تتوقف الإبادة الجماعية” في غزة.

تنفي إسرائيل الاتهامات بأن حربها في غزة تنتهك اتفاقية عام 1948 بشأن منع جريمة الإبادة الجماعية والمعاقبة عليها، مؤكدة أن العمليات العسكرية تتم وفقًا للقانون الدولي.

من المقرر أن يدخل الإجراء الذي أعلنه بيترو حيز التنفيذ خلال خمسة أيام، وفقًا لمرسوم حكومي كولومبي يشير إلى استخدام إسرائيل الفحم في صنع الأسلحة والعتاد العسكري.

وأوضح المرسوم أن كولومبيا تعتبر العمليات العسكرية ضد الفلسطينيين في غزة انتهاكًا لقواعد القانون الدولي.

وبحسب تقرير لمجلة النقل الأمريكية، فإن كولومبيا تعتبر أكبر مصدر للفحم إلى إسرائيل، حيث تمثل أكثر من نصف الواردات، لكن من المتوقع أن تنخفض هذه النسبة إلى 3%، حيث تملك إسرائيل مصادر أخرى للفحم.

من جانبها، عبرت جمعية التعدين الخاصة في كولومبيا عن قلقها من تعليق صادرات الفحم، معتبرة أن ذلك يعرض الاستثمارات الأجنبية للخطر ويهدد الثقة بالسوق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى