اقتصاد

تراجع بورصة مسقط: استقرار مؤقت يسبق انتظار النتائج المالية الفصلية

استمع إلى المقال بواسطة الذكاء الاصطناعي

خلال الفترة الأخيرة، شهدت بورصة مسقط تراجعًا بمؤشرها الرئيسي، حيث تراجع بمقدار 74 نقطة في نهاية الأسبوع الماضي. هذا التراجع جاء بعد سلسلة من الارتفاعات المستمرة التي استمرت لمدة ثلاثة أسابيع، التي أدت إلى تحقيق المؤشر لأعلى مستوياته خلال 14 شهرًا.

وفي تحليل لتداولات الأسهم، أوضحت وكالة الأنباء العمانية “العمانية” أن المؤشر لم يحظَ بدعم كافٍ من البنوك وشركات الطاقة والشركات المالية، مما أدى إلى انخفاض أسعار 35 ورقة مالية، بينما ارتفعت أسعار 15 ورقة مالية فقط، واستقرت 28 ورقة مالية عند مستوياتها السابقة.

ومن ناحية أخرى، شهدت القيمة السوقية للأوراق المالية المتداولة خلال الأسبوع الماضي تراجعًا بلغ 95 مليون ريال عماني، لتصل إلى 24 مليارًا و383 مليون ريال عماني.

ومن الملفت للنظر أن المستثمرين أبدوا حالة من الحذر خلال التداولات، خوفًا من مواصلة التراجع بعد الارتفاعات السابقة. ومن المتوقع أن يستمر هذا الحذر في الفترة المقبلة، حتى تُعلن النتائج المالية الفصلية للشركات بعد حوالي 5 أسابيع، حيث يترقب المستثمرون أي توقعات إيجابية تخفف من حالة الحذر وتعيد الثقة إلى السوق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى