رياضة

الرويحي أكثر حارس مرمى حافظ شباكه نظيفة في دبا.. يتحدث عن إنجازاته وآماله المستقبلية

استمع إلى المقال بواسطة الذكاء الاصطناعي

محافظته على نظافة الشباك هي إنجاز يستحق التقدير، وهذا ما حققه حارس مرمى دبا الفجيرة، محمد سالم الرويحي، خلال الموسم الماضي لدوري الدرجة الأولى. وكانت إحصائياته الرائعة تُظهر جهده وتميزه في الملعب، إذ استطاع الحفاظ على نظافة شباكه في 20 مباراة من أصل 31 مباراة لعبها مع فريقه. وهذا الإنجاز لم يأتِ بالمفردات، بل كان نتاجًا لتعاونه مع زملائه في الفريق ومجهوداتهم الجماعية.

على الرغم من تحقيق إنجاز شخصي بارز، إلا أن فرحة الصعود للمحترفين لم تكتمل، إذ لم يتمكن دبا الفجيرة من تحقيق هذا الهدف المهم. ولكن الرويحي، برغم ذلك، يظل متفائلاً ومستعداً للمستقبل، مؤكدًا أن التعاون والتضحية مع زملائه هو ما ساهم في تحقيق هذه الإنجازات.

ومع انتهاء الموسم، يستعرض الرويحي تجربته في مواجهة بعض أصعب المهاجمين، مثل راشد عيسى ولويس توريس، ويشدد على أهمية الاستعداد الجيد للموسم المقبل والتفاؤل بالمستقبل.

في النهاية، يبقى الرويحي رمزًا للإصرار والعزيمة في مجال كرة القدم، حيث استطاع بتميزه المستمر أن يُظهر قوة دفاع فريقه، حتى وإن لم تكتمل رحلته بالصعود إلى دوري الاحتراف. تحية لروح الفريقية والتضحية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى