اقتصاد

الإمارات تتصدر المؤشرات العالمية في قطاع الطيران المدني

استمع إلى المقال بواسطة الذكاء الاصطناعي

تصدرت دولة الإمارات المراكز الأولى عالميًا في عدد من المؤشرات التنافسية المرتبطة بقطاع الطيران المدني، مؤكدةً على ريادتها في هذا المجال الحيوي.

احتلت الإمارات المرتبة الأولى عالميًا في مؤشر “جودة البنية التحتية للنقل الجوي” ضمن “مؤشر تنمية السياحة والسفر” لعام 2024، الصادر عن المنتدى الاقتصادي العالمي. كما جاءت في المرتبة الثالثة عالميًا في مؤشري “كفاءة خدمات النقل الجوي” و”عدد المقاعد للرحلات الدولية المنطلقة أسبوعيًا بالكيلومتر”.

وعلى مستوى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، جاءت الإمارات في المرتبة الأولى في مؤشري “عدد شركات الطيران العاملة” و”اتفاقيات النقل الجوي”. كما حصلت على المرتبة الأولى عالميًا في مؤشر “جودة النقل الجوي” في تقرير “الكتاب السنوي للتنافسية العالمية 2023” الصادر عن المعهد الدولي للتنمية الإدارية.

وأعرب عبدالله بن طوق المري، وزير الاقتصاد ورئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للطيران المدني، عن فخره بهذه الإنجازات، مشيرًا إلى أنها تعكس الرؤية الاستشرافية للقيادة الرشيدة وتوجيهاتها السديدة، والتي تركز على تعزيز نمو قطاع الطيران ودعم تنافسيته على المستويين الإقليمي والعالمي. وأضاف أن هذه النتائج تؤكد جودة وكفاءة الخطط الحكومية والاستثمار المتواصل في تطوير مختلف القطاعات التنموية.

كما أكد سيف محمد السويدي، المدير العام للهيئة العامة للطيران المدني، على قوة وتنافسية قطاع الطيران المدني الإماراتي، مشيرًا إلى الجهود المتواصلة التي تبذلها الهيئة بالتعاون مع شركائها الاستراتيجيين والناقلات الوطنية والشركات والمؤسسات العاملة في القطاع. وشدد على أهمية مواصلة العمل على التحسين والتطوير المستمر لقطاع الطيران، بما يواكب التطورات التكنولوجية والأهداف الاستراتيجية والتنموية، ويضمن الحفاظ على المكانة المتميزة لدولة الإمارات في هذا القطاع.

NL

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى