رياضة

المنتخب الألماني لكرة القدم يتبنى الاستدامة في تنقلاته لدور المجموعات بيورو 2024

استمع إلى المقال بواسطة الذكاء الاصطناعي

يستعد المنتخب الألماني لكرة القدم لخوض مبارياته الثلاثة في دور المجموعات ببطولة كأس أمم أوروبا (يورو 2024) باستخدام الحافلة، في خطوة تعكس التزامه بالاستدامة وتقليل التأثير البيئي. سيتمركز المنتخب الألماني في مدينة هرتسوجن آوراخ بجنوب ألمانيا، وسيواجه المنتخب الاسكتلندي في ميونخ، والمجر في شتوتجارت، وسويسرا في فرانكفورت. تساهم المواقع الجغرافية القريبة للمباريات، التي لا تزيد عن 200 كيلومتر من المقر الرئيسي للمنتخب، في تسهيل التنقل وتقليل الأثر البيئي.

التزام بالاستدامة والبيئة

أعلنت وزارة الخارجية الألمانية أن يورو 2024 ستهدف إلى “تقليل التأثير على البيئة والموارد والمناخ وتعويضه عند الضرورة”. كما تم تقسيم الملاعب إلى ثلاث مجموعات إقليمية لتقليل وقت سفر الجماهير، حيث تلعب كل دولة مرتين على الأقل ضمن مجموعة إقليمية واحدة خلال دور المجموعات. ورغم ذلك، لم تُلزم الفرق باتخاذ مقرات داخل هذه المجموعات الإقليمية، فعلى سبيل المثال، يتخذ المنتخب الإسباني مدينة دوناوشينجن الجنوبية مقراً له، بينما تُقام مبارياته في دور المجموعات في برلين، وجلسنكيرشن، ودوسلدورف، وكل مدينة تبعد أكثر من 500 كيلومتر.

التحول إلى وسائل النقل الصديقة للبيئة

في السنوات الأخيرة، أثارت ترتيبات سفر المنتخب الألماني جدلاً، خاصة بعد رحلة جوية قصيرة من شتوتجارت إلى بازل في دوري أمم أوروبا عام 2020. برر الاتحاد الألماني هذا الخيار بأن السفر بالحافلة كان سيعرض جاهزية اللاعبين البدنية للخطر بسبب القيود الصارمة المتعلقة بفيروس كورونا المفروضة على السفر بالقطارات آنذاك. ومنذ ذلك الحين، اعتمد الاتحاد الألماني بشكل متزايد على السفر بالقطار في الرحلات الداخلية، مما يعكس التزامه بالاستدامة. جدير بالذكر أن شركة “دويتشه بان” للسكك الحديدية هي الراعي الرسمي لبطولة يورو 2024.

دعم جهود الاستدامة

تشدد الحكومة الألمانية والاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) مراراً على أهمية الاستدامة في تنظيم البطولات الرياضية. يعكس التزام المنتخب الألماني بالسفر بالحافلة هذه الجهود، مما يساعد في تقليل الانبعاثات الكربونية وتعزيز الوعي البيئي. كما أن تقسيم الملاعب إلى مجموعات إقليمية يسهم في تقليل وقت السفر وتكاليفه للجماهير، مما يدعم هدف البطولة في تحقيق الاستدامة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى