رياضة

مبابي يفتح النار على باريس سان جرمان ويكشف أسباب انتقاله إلى ريال مدريد

استمع إلى المقال بواسطة الذكاء الاصطناعي

في تصريحات صادمة، اعتبر نجم المنتخب الفرنسي كيليان مبابي، المنتقل إلى صفوف نادي ريال مدريد بطل إسبانيا وأوروبا، أن “أشياء وأشخاصًا جعلوه تعيسًا” في صفوف باريس سان جرمان خلال الموسم الماضي. وذلك في إشارة واضحة إلى الخلافات التي نشبت بينه وبين إدارة النادي الفرنسي إثر رفضه تفعيل خيار البقاء لعام إضافي في صفوف الفريق.

وقال مبابي عشية مباراة فرنسا ضد لوكسمبورغ: “في سان جرمان لم أكن تعيسًا، لأن ذلك يعني البصق في الحساء والبصق في وجه جميع الأشخاص الذين دافعوا عني، لكن بعض الأشياء وبعض الأشخاص جعلوني تعيسًا”. وكشف أن النادي أبعده عن جولة الفريق في اليابان وكوريا الجنوبية استعدادًا للموسم الجديد، كما هدّده بعدم إشراكه في أي مباراة في ذلك الموسم بعد أن أعلم مسؤوليه بقراره عدم تفعيل العقد مع سان جرمان والبقاء في صفوفه حتى يونيو عام 2025.

وأوضح مبابي: “لقد قالوها لي، جعلوني على علم بذلك، لقد تكلّموا معي بعنف”. وأشاد بالمدرب لويس إنريكي والمستشار الكروي لويس كامبوس، معتبرًا أنهما “أنقذاه”، موضحًا أنه “في هذه الظروف حقق أفضل موسم له”.

وأضاف مبابي: “استمع إلى الانتقادات، أعتقد بأني من الأشخاص الذين يحللون عروضي بأفضل طريقة، ليس لدي أي مشكلة في الكشف عن الحقيقة وهي أنها كانت أقل من المعايير التي وضعتها. لكن ما هو أكيد بأني لن أكتفي بذلك الموسم المقبل”.

وأعرب مبابي عن شعوره بالتحرر والارتياح بعد الإعلان الرسمي لانتقاله إلى ريال مدريد، معتذرًا عن عدم الإجابة عما يتعلق بناديه الجديد وحاصرًا الأسئلة بالمنتخب الفرنسي، موضحًا أن “ثمة الكثير من المشاعر ويجب الانتقال إلى أمور أكثر عقلانية لأن عملية انتقاله ألقت بظلالها على المنتخب”.

في تصريحات صادمة، اعتبر نجم المنتخب الفرنسي كيليان مبابي، المنتقل إلى صفوف نادي ريال مدريد بطل إسبانيا وأوروبا، أن “أشياء وأشخاصًا جعلوه تعيسًا” في صفوف باريس سان جرمان خلال الموسم الماضي. وذلك في إشارة واضحة إلى الخلافات التي نشبت بينه وبين إدارة النادي الفرنسي إثر رفضه تفعيل خيار البقاء لعام إضافي في صفوف الفريق.

وقال مبابي عشية مباراة فرنسا ضد لوكسمبورغ: “في سان جرمان لم أكن تعيسًا، لأن ذلك يعني البصق في الحساء والبصق في وجه جميع الأشخاص الذين دافعوا عني، لكن بعض الأشياء وبعض الأشخاص جعلوني تعيسًا”. وكشف أن النادي أبعده عن جولة الفريق في اليابان وكوريا الجنوبية استعدادًا للموسم الجديد، كما هدّده بعدم إشراكه في أي مباراة في ذلك الموسم بعد أن أعلم مسؤوليه بقراره عدم تفعيل العقد مع سان جرمان والبقاء في صفوفه حتى يونيو عام 2025.

وأوضح مبابي: “لقد قالوها لي، جعلوني على علم بذلك، لقد تكلّموا معي بعنف”. وأشاد بالمدرب لويس إنريكي والمستشار الكروي لويس كامبوس، معتبرًا أنهما “أنقذاه”، موضحًا أنه “في هذه الظروف حقق أفضل موسم له”.

وأضاف مبابي: “استمع إلى الانتقادات، أعتقد بأني من الأشخاص الذين يحللون عروضي بأفضل طريقة، ليس لدي أي مشكلة في الكشف عن الحقيقة وهي أنها كانت أقل من المعايير التي وضعتها. لكن ما هو أكيد بأني لن أكتفي بذلك الموسم المقبل”.

وأعرب مبابي عن شعوره بالتحرر والارتياح بعد الإعلان الرسمي لانتقاله إلى ريال مدريد، معتذرًا عن عدم الإجابة عما يتعلق بناديه الجديد وحاصرًا الأسئلة بالمنتخب الفرنسي، موضحًا أن “ثمة الكثير من المشاعر ويجب الانتقال إلى أمور أكثر عقلانية لأن عملية انتقاله ألقت بظلالها على المنتخب”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى