رياضة

تاريخ جديد في كرة القدم الإماراتية: تحكيم نسائي في دوري أدنوك للمحترفين

استمع إلى المقال بواسطة الذكاء الاصطناعي

في خطوة تاريخية تعكس روح التطور والتقدم في كرة القدم الإماراتية، شهدت الجولة الـ26 والأخيرة من دوري أدنوك للمحترفين، إدارة مباراة بين فريقي بني ياس وعجمان بواسطة طاقم تحكيم نسائي، لتكون هذه المرة الأولى التي يتم فيها اختيار حكم نسائي لقيادة مباراة في هذا الدوري الممتاز.

تألف الطاقم التحكيمي النسائي من روضة المنصوري كحكم ساحة، وأمل جمال كحكم مساعد أول، وعذاري الحمادي كحكم مساعد ثان، بالإضافة إلى سارة عبدالله كحكم رابع. وكانت روضة المنصوري قد قادت المباراة بحكمة وثبات، ونجحت في إدارتها بمهارة، ما جعل اللقاء يخلو من أي أخطاء تحكيمية تؤثر على النتيجة.

وفي تعليقه على أداء الحكم النسائي، أكد الحكم الدولي السابق عبدالله العاجل أن أداء طاقم التحكيم النسائي كان ممتازاً، وأن المنصوري قادت المباراة بثبات طوال المباراة، وتمكنت من الاحتفاظ بسيطرتها على الأوضاع. وأشار إلى أن اللاعبين قبلوا الحكم النسائي بروح رياضية، وأن المباراة كانت خالية من التوتر بسبب تواجد الصافرة النسائية.

من جانبه، أشاد العاجل بلياقة المنصوري البدنية واستجابتها السريعة للأحداث على أرض الملعب، وأكد أن البطاقات الصفراء التي أشهرتها كانت موضوعية وفي وقتها. ودعا العاجل لمزيد من دعم وثقة لجنة الحكام في اتحاد الكرة للحكمات النسائيات، مؤكداً أن نجاحهن يمثل حافزاً للجيل المقبل من الحكمات المحتملات في مجال التحكيم.

هذه الخطوة الجريئة تؤكد التزام الإمارات بتعزيز دور المرأة في كافة المجالات، وتمثل خطوة هامة نحو تطوير الرياضة وتعزيز المساواة والتنوع في مجال التحكيم في كرة القدم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى