محليات

جامعة محمد بن زايد للذكاء الاصطناعي تحتفل بتخريج دفعة 2024

استمع إلى المقال بواسطة الذكاء الاصطناعي

6074971

تعتزم جامعة محمد بن زايد للذكاء الاصطناعي تنظيم ثالث وأكبر حفل تخرج لأكثر من 100 طالب من دفعة عام 2024 في 6 يونيو/ حزيران في مركز أبوظبي للطاقة. يُعد هذا الحدث علامة بارزة في مسيرة الجامعة التي تواصل نموها وتأكيد مكانتها كشركة رائدة في مجال الذكاء الاصطناعي.

تفاصيل حفل التخرج والإحصاءات البارزة

الطلاب والخريجين:

  • يبلغ إجمالي عدد الطلاب المسجلين حالياً في الجامعة 272 طالباً.
  • 20% من الطلاب يأتون من أفضل 100 مؤسسة جامعية عالمية.
  • تضم دفعة عام 2023 الأخيرة 142 طالباً من 34 دولة.
  • تخرج في الجامعة حتى الآن 111 طالباً، بقي 90% منهم في منظومة الذكاء الاصطناعي في الإمارات، منهم 69 يعملون في الصناعة و28 يستكملون دراساتهم العليا.

البرامج الأكاديمية:

  • تقدم الجامعة 10 برامج دراسات عليا عبر أقسامها الخمسة (خمسة برامج ماجستير وخمسة برامج دكتوراه) في مجالات: علوم الحاسوب، الرؤية الحاسوبية، تعلم الآلة، معالجة اللغات الطبيعية، وعلم الروبوتات.
  • تحتل الجامعة المرتبة 18 عالمياً في مجالات تخصصها وفقاً لتصنيف (CSRankings)، وتتصدّر التصنيف الإقليمي في علم الحاسوب في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

إنجازات الجامعة

  • نشر مجتمع الجامعة نحو 1000 ورقة بحثية في مؤتمرات الذكاء الاصطناعي والمجلات الأكاديمية في عام 2023.
  • يأتي الطلاب من أكثر من 40 دولة، مما يعكس التنوع والشمولية في البيئة التعليمية.
  • يشكل الطلاب الإماراتيون 19% من إجمالي الطلاب، وتمثل الطالبات نحو 28%.

شهادات الخريجين

  • سارا شطناوي (تخصص الذكاء الاصطناعي – معالجة اللغات الطبيعية): “التحديات تضمنت كثافة المناهج الدراسية والتطور السريع في مجال الذكاء الاصطناعي، ما يتطلب متابعة مستمرة وجهوداً مضاعفة للبقاء على اطلاع دائم.”
  • هلال محمد هلال القوابعة (دكتوراه في تعلم الآلة): “أهم الأسباب التي دفعتني لاختيار الجامعة هي ندرة التخصصات التي تُقدَّم فيها، حيث ساهمت الجامعة في تقديم تخصصات لم تكن متاحة في أي جامعة أخرى.”
  • آمنة عبد الرحيم الحوسني (ماجستير في تعلم الآلة – تصميم الأدوية باستخدام الذكاء الاصطناعي): “أكبر التحديات كانت افتقاري للخبرة التقنية في التعلم الآلي، ما تطلب مني العمل بجهد أكبر لمواكبة زملائي.”
  • أحمد سلطان الوهيبي (ماجستير في تعلم الآلة): “عدة أسباب دفعتني لاختيار الجامعة، أبرزها أنها الجامعة الأولى على مستوى العالم المتخصصة في الذكاء الاصطناعي، وتتميز بكفاءة عالية من المختصين في هذا المجال.”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى