رياضة

فرحة كبيرة وتأكيدات.. لاعبو العين يتحدثون عن فوزهم بلقب دوري أبطال آسيا

استمع إلى المقال بواسطة الذكاء الاصطناعي

أكد لاعبو فريق العين لكرة القدم أن اعتلاء الفريق عرش الكرة الآسيوية، أول من أمس، بعد نيل لقب دوري أبطال آسيا لم يأتِ من فراغ. في تصريحات صحافية، أشاروا إلى أن الرحلة الطويلة لحصد اللقب القاري الثاني للزعيم، لم تكن سهلة، وأنهم اجتهدوا كثيراً وتجاوزوا العديد من العقبات ليصلوا إلى هذا الإنجاز الكبير.

وكانت العين قد أبدعت في المشوار الآسيوي، حيث ختمته بفوز كبير قوامه 5-1 على ضيفه يوكوهاما الياباني، أول من أمس، في إياب المباراة النهائية، بعد خسارتها في ذهاب المباراة 2-1 في اليابان. بذلك، حقق العين لقبه الثاني في تاريخه في دوري أبطال آسيا، بعد أن حصد اللقب الأول في عام 2003، وذلك بعدما لم يوفق في نيله خلال خوضه مباراتين نهائيتين في 2005 و2016.

في ختام الموسم 2024، أحرز فريق العين الإماراتي لكرة القدم لقب دوري أبطال آسيا، مضيفًا بذلك لمجموعة إنجازاته الرياضية. وقال حارس الفريق، خالد عيسى، إن هذا التتويج يعد تعويضًا لأصعب مواسمه في مسيرته، مشيرًا إلى أن الثقة بالله كانت ركيزة أساسية في مسيرتهم نحو البطولة. وأضاف عيسى أن هذا اللقب يمثل بداية انطلاقة جديدة للجيل الصاعد في الفريق، معبرًا عن سعادته البالغة بترك اسمه في تاريخ النادي الكبير.

من جانبه، أعرب صانع الألعاب البارغوياني، أليخاندرو كاكو، عن سعادته الكبيرة بتحقيق هذا الإنجاز الكبير، مشيرًا إلى أن فوز العين في المباراة النهائية كان أكثر تحديًا مقارنة بمباريات الأدوار الإقصائية السابقة. وأكد كاكو أن هذا اللقب يمثل أسعد شعور في مسيرته الرياضية حتى الآن، معبرًا عن فرحته الكبيرة بالإنجاز الذي حققه فريقه.

تتويج مستحق

أعرب المهاجم الدولي التوغولي، لابا كودجو، عن سعادته البالغة بتحقيق العين اللقب الآسيوي، مشيرًا إلى الدعم الكبير الذي حظي به من زملائه في الفريق والذي جعله يثبت قوته وعزيمته. وأشار كودجو إلى أن فوزهم لم يكن مجرد انتصار رياضي، بل كان بمثابة نشر الفرحة في مدينة العين بأكملها.

من جانبه، أكد مدافع الفريق، إيريك جورجنيتس، أنه كان واثقًا من قدرة زملائه على تحقيق اللقب، رغم عدم مشاركته في المباراة الحاسمة. وأضاف جورجنيتس أن الفريق كان متحدًا وثابتًا في إيمانه بأنه الأفضل.

من جانبه، أشاد قلب الدفاع، خالد العطاس، بالعمل الجاد والاجتهاد الذي بذله الفريق خلال الموسم، مؤكدًا أن اللقب جاء نتيجةً لتفانيهم وتجاوزهم للعقبات التي واجهوها. وختم العطاس تصريحاته بالتأكيد على أهمية العمل الجماعي والتحدي الدائم في تحقيق النجاحات الكبيرة.


رحيمي.. أرقام قياسية ومشوار استثنائي

1590195

سفيان رحيمي. رويترز

قال نجم فريق العين، المغربي سفيان رحيمي، في تصريح صحافي: «عندما جئت إلى العين جلست مع المسؤولين وكانت أولوياتهم هي تحقيق البطولة الآسيوية، استعددنا بصورة مثالية للبطولة، وكثيرون لم يتوقعوا أن ينافس العين، ولكننا فعلنا، فقد نافسنا لاعبين كباراً، وتوجنا مجهودنا باللقب القاري الكبير». ونال رحيمي لقب هداف البطولة بـ13 هدفاً، كما عادل الرقم القياسي للأهداف في الأدوار الإقصائية (تسعة أهداف)، وكما كان رحيمي حاسماً في الإطاحة بفريقي النصر والهلال في الدورين ربع ونصف النهائي، حضر بقوة خلال فوز العين 5-1 أمام يوكوهاما في إياب النهائي، أول من أمس، إذ سجل هدفين وتسبب في ركلة جزاء جاء منها الهدف الثاني عبر كاكو، كما تسبب في طرد حارس يوكوهاما، وليام بوب، وكان وراء تمريرة حاسمة في هدف للتوغولي لابا كودجو.


كريسبو يرد «ديناً قديماً» إلى الأسترالي هاري كيويل

1590193

الأرجنتيني هيرنان كريسبو. رويترز

انتظر مدرب فريق العين، الأرجنتيني هيرنان كريسبو، 19 عاماً لرد الدين إلى مدرب يوكوهاما الياباني، الأسترالي هاري كيويل. ويعود الأمر إلى الفترة التي كانا فيها لاعبين في كرة القدم الأوروبية، حيث كان كريسبو لاعباً في ميلان الإيطالي، وكيويل في ليفربول الإنجليزي.

وتواجه اللاعبان في نهائي تاريخي لدوري أبطال أوروبا سنة 2005، أقيم في مدينة إسطنبول التركية. وتقدم ميلان في تلك المباراة في الشوط الأول بثلاثة أهداف، سجل منها كريسبو ثنائية، لكن المفاجأة الكبيرة هي أن ليفربول عاد بقوة في المباراة وتعادل، ثم تفوق بعد ذلك في ركلات الترجيح. وحصل كريسبو على فرصته لرد الدين إلى كيويل، لكن كمدرب مع العين، إذ على الرغم من التعثر بالخسارة في ذهاب النهائي 2-1 في اليابان، فإن «الزعيم» بقيادة كريسبو نجح في الفوز في الإياب، أول من أمس، بـ5-1 على يوكوهاما، بقيادة كيويل.

. جمع العين بين لقبي أول وآخر موسم من النسخة المستحدثة (أبطال آسيا) في 2003 و2024.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى