سياسة

مفاجأة في التعديل الوزاري بتونس.. سعيد يقيل هذا الوزير ويعين وزراء جدد

استمع إلى المقال بواسطة الذكاء الاصطناعي

قام الرئيس التونسي قيس سعيد بإجراء تعديل حكومي جزئيًا مساء أمس السبت، حيث تم إقالة وزير الداخلية وتعيين وزير جديد بالإضافة إلى تعيينات في مناصب أخرى. تم تعيين خالد النوري كوزير للداخلية، خلفًا لكمال الفقي، وكذلك تم تعيين كمال المدوري وزيرًا للشؤون الاجتماعية بدلاً من مالك الزاهي. بالإضافة إلى ذلك، تم تعيين سفيان بن الصادق ككاتب دولة للأمن الوطني.

قام أعضاء الحكومة الجدد بأداء اليمين أمام الرئيس قيس سعيد، واستقبل الرئيس أحمد الحشاني رئيس الحكومة وبقية الوزراء الجدد.

يأتي هذا التعديل بعد تعيين ثلاثة وزراء جدد في يناير/كانون الثاني الماضي، وتم تعيين فريال الورغي السبعي وزيرة للاقتصاد وفاطمة ثابت شيبوب وزيرة للصناعة، بالإضافة إلى تعيين لطفي ذياب وزيرًا للتشغيل والتكوين المهني.

وفي فبراير/شباط 2023، أقال الرئيس وزير التشغيل والتكوين المهني نصر الدين النصيبي، وفي أكتوبر/تشرين الأول 2023، أقال وزير الاقتصاد سمير سعيد، وكذلك تم إنهاء مهام وزيرة الصناعة والمناجم والطاقة نائلة نويرة القنجي في مايو/أيار 2023.

تم تعيين أحمد الحشاني، الذي كان مديرًا عامًا للشؤون القانونية في البنك المركزي التونسي، كرئيس للحكومة في أغسطس/آب 2023. يأتي هذا التعديل في ظل أزمة اقتصادية واجتماعية ومالية خانقة تواجهها تونس.

NL

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى