اقتصاد

دبي تواصل تعزيز حماية المستهلكين بافتتاح 15 مركزا جديدا لاسعادهم

استمع إلى المقال بواسطة الذكاء الاصطناعي

أكدت مؤسسة دبي لحماية المستهلك والتجارة العادلة، التابعة لدائرة الاقتصاد والسياحة في دبي، استمرارها في افتتاح المزيد من مراكز إسعاد المستهلكين ضمن قطاعات متنوعة في الإمارة، بهدف تحقيق الاستقرار الاقتصادي من خلال حماية حقوق وواجبات كل من أصحاب الأعمال والمستهلكين، وتعزيز الثقة بالأسواق، ومعالجة الشكاوى بكفاءة وسرعة عالية.

في عام 2023، نجحت المؤسسة في افتتاح 15 مركزًا لإسعاد المستهلكين في العديد من منافذ البيع، وتخطط لافتتاح أكثر من 15 مركزًا جديدًا خلال عام 2024 في وكالات سيارات، ومتاجر إلكترونيات، وغيرها من القطاعات المهمة.

أوضحت المؤسسة أنه بعد تفعيل آلية رفع الشكاوى ضمن المراكز مطلع العام الجاري، بلغ عدد الشكاوى في الربع الأول من العام 2023 حوالي 1237 شكوى، شملت معظمها متاجر البيع بالتجزئة ووكالات السيارات.

تهدف هذه الجهود إلى تعزيز ثقة المستهلكين في الأسواق المحلية وضمان حقوقهم، مما يسهم في استقرار ونمو الاقتصاد المحلي.

أكد أحمد علي موسى، مدير إدارة حماية المستهلك في مؤسسة دبي لحماية المستهلك والتجارة العادلة، أن المؤسسة تواصل جهودها لتوفير بيئة مناسبة للتجارة العادلة والمنافسة المشروعة، وتحقيق الاستقرار الاقتصادي من خلال حماية حقوق المستهلكين ومصالح الأعمال. تأتي هذه الخطوات في إطار رؤية دبي الطموحة ومستهدفات أجندة دبي الاقتصادية D33، الهادفة إلى تعزيز مكانة دبي كمدينة عالمية رائدة للأعمال والترفيه بحلول عام 2033.

وأوضح موسى أن المؤسسة تركز على سعادة المتعاملين وتمكينهم من الحصول على خدمات متميزة، بالإضافة إلى نشر الوعي بين التجار والمستهلكين، خاصة خلال المواسم التي تشهد طلبًا متزايدًا. وأكد على ضرورة التعامل مع الشكاوى بموضوعية وإيجاد الحلول المناسبة لها.

من جهته، أكد الدكتور سهيل البستكي، مدير إدارة الاتصال المؤسسي في «تعاونية الاتحاد»، أن افتتاح مراكز إسعاد المستهلكين في التعاونية يدعم الاستقرار الاقتصادي في الإمارة ويحمي حقوق المستهلكين والمتعاملين لدى التعاونية. وأضاف أن هذه المبادرة تعزز الثقة في أسواق الإمارة عموماً، والتعاونية بشكل خاص، من خلال التعامل الفوري مع ملاحظات واقتراحات المستهلكين لتحسين العمليات.

بدوره، قال علي شاهين، مدير إدارة تجربة الزبائن في «مجموعة الشايع»، إن المجموعة متحمسة للتعاون مع مؤسسة دبي لحماية المستهلك والتجارة العادلة لتقديم تجربة سلسة للزبائن عبر مركز إسعاد المستهلكين. وأشار إلى أن التركيز على حماية المستهلك وتحسين مستوى الخدمة يعزز رضا وولاء الزبائن.

في السياق نفسه، اعتبر مسؤول دعم حماية المستهلك في شركة «شرف دي جي»، عباس فرض الله، إنشاء مزيد من مراكز إسعاد المستهلكين خطوة إيجابية تسهم في تحسين تجربة المتعاملين. وقال: «تمثل هذه المبادرة جسراً حيوياً يربط بين جميع قطاعات التجزئة، ويدعم توفير الحلول السلسة لاستفسارات المتعاملين وشكاواهم، إذ أصبحت مراكز إسعاد المستهلكين اليوم أدوات فعالة في تعزيز التفاعلات والعلاقات الإيجابية بين الشركات والمستهلكين، لاسيما بعد وضع رضا المتعاملين في صدارة الأولويات».

من ناحيته، قال المدير العام للشؤون القانونية والعلاقات المؤسسية في «النابودة للسيارات»، أحمد الجمري: «نثمن الدور الذي تقوم به مؤسسة دبي لحماية المستهلك والتجارة العادلة في توعية مختلف الأطراف بحقوقهم وواجباتهم. كما أن مراكز إسعاد المستهلكين الموجودة في العديد من منافذ البيع بالتجزئة، تقدم خدمات مميزة للمتعاملين الذين يجدون الحلول والإجابات المناسبة عن استفساراتهم وملاحظاتهم».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى