اقتصاد

دبي تعزز الإبداع وترعى المواهب الشابة في صناعة الأزياء: استراتيجية مستقبلية تحقق النجاح

استمع إلى المقال بواسطة الذكاء الاصطناعي

تبوأ دبي مكانة متقدمة عالميًا في دعم المواهب الشابة وتوفير بيئة محفزة للإبداع والابتكار، من خلال مبادراتها المتعددة وبرامجها المتنوعة. تعمل دبي على تعزيز مكانتها كمركز رئيسي لتسليط الضوء على المواهب الشابة والناشئة، بما في ذلك مصممي الأزياء المبدعين، وتوفير لهم المعبر الرئيسي من المحلية إلى العالمية.

في هذا السياق، استضافت دبي المعرض الأول من نوعه، “ذا براند بوستر”، الذي جمع 18 مصمم أزياء من مختلف الدول العربية بهدف عرض أعمالهم أمام مشتري الأزياء. هذه المبادرة المبتكرة تهدف إلى دعم المواهب المحلية وتعزيز فرصهم في الوصول إلى الأسواق العالمية والتعاون مع شركاء دوليين محتملين.

تم ترشيح أفضل أربعة مواهب من المشاركين في المعرض من عدة دول عربية لعرض مجموعاتهم في “إيثر ستور” في الإمارات العربية المتحدة، وهو متجر يضم أكثر من 120 علامة تجارية، مما يمنح هؤلاء الشباب الفرصة لعرض إبداعاتهم على منصة عالمية.

تركز استراتيجية دبي للاقتصاد الإبداعي على توفير بيئة ملائمة للمبدعين لخلق قيمة اقتصادية مضافة لإبداعاتهم، وتعزيز مكانتها كوجهة عالمية للثقافة والإبداع. كما تسهم في تشجيع نمو قطاع الصناعات الثقافية والإبداعية، وتحقيق التنوع في المنظومة الاقتصادية المستقبلية لإمارة دبي.

في إطار استراتيجية دبي للاقتصاد الإبداعي، تقدم المدينة الإماراتية مساحة متطورة للإبداع والابتكار. بنيت دبي بنية تحتية تشريعية واستثمارية تسهم في تعزيز قطاعات الاقتصاد الإبداعي وتجذب المبدعين والمستثمرين، مما يعزز من جاذبيتها على الصعيدين المحلي والعالمي. تسعى دبي أيضًا إلى توفير بيئة حاضنة للابتكار، من خلال توفير حوافز ومنصات ابتكارية تواكب التطورات التكنولوجية السريعة.

تهدف استراتيجية دبي للاقتصاد الإبداعي إلى مضاعفة مساهمة القطاع الإبداعي في الناتج المحلي الإجمالي للإمارة، وزيادة عدد الشركات الإبداعية والوظائف الإبداعية فيها. تمثل هذه الاستراتيجية بيئة محفّزة للمبدعين لتوليد قيمة اقتصادية مضافة وتحقيق النجاح في مجالات متعددة.

من بين المبادرات الناجحة التي نظمتها دبي هو معرض “ذا براند بوستر”، الذي شارك فيه مصممو الأزياء الشباب من عدة دول عربية. كانت هذه المبادرة فرصة للمبدعين لعرض إبداعاتهم وتسويقها على المستوى العالمي، مما يعكس الرؤية المستقبلية لدبي في دعم وتمكين المواهب الناشئة.

من بين المصممين المشاركين في المعرض، كان لكل واحد منهم مجموعته الخاصة التي تعكس تراثهم الثقافي والإبداعي. النجاح الذي حققوه يعكس التزام دبي بتقديم الدعم والتوجيه للمواهب الشابة، وتسهيل انطلاقهم إلى العالمية.

في نهاية المطاف، تعكس مبادرة “ذا براند بوستر” رؤية دبي في تعزيز الإبداع ودعم المواهب الناشئة على المستوى العالمي. بتقديم الدعم والإرشاد المستمر، تؤكد دبي مكانتها كوجهة رائدة في دعم الإبداع والابتكار وتسهيل انطلاق المواهب الشابة إلى العالمية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى