محليات

جامعة رأس الخيمة للطب والعلوم الصحية تعلن عن برنامج جديد لدراسة الطب خلال أربع سنوات

استمع إلى المقال بواسطة الذكاء الاصطناعي

1 1 5

أعلنت جامعة رأس الخيمة للطب والعلوم الصحية عن بدء القبول في برنامج جديد مخصص لحاملي شهادة البكالوريوس في تخصصات العلوم والعلوم الصحية، يتيح لهم دراسة الطب خلال أربع سنوات فقط، حيث يبدأ الطالب الدراسة من السنة الدراسية الثالثة.

تفاصيل البرنامج

مدة البرنامج:

  • يمتد البرنامج على مدار أربع سنوات، مما يسمح للطلاب الحاصلين على شهادات بكالوريوس في تخصصات ذات صلة بالعلوم والعلوم الصحية بالالتحاق مباشرة بالسنة الدراسية الثالثة من برنامج الطب.

الأهداف:

  • تلبية الطلب المتزايد على الأطباء المؤهلين في سوق العمل المحلي والإقليمي والدولي.
  • توفير فرصة للطلاب الذين يمتلكون شغفاً بالمجال الطبي والرغبة في العمل كأطباء من خلال مسار أكاديمي متخصص.

التصريحات الرسمية

الأستاذ الدكتور إسماعيل مطالقة، رئيس جامعة رأس الخيمة للطب والعلوم الصحية، صرح قائلاً:

“نحن متحمسون لفتح هذا المسار الجديد بعد حصولنا على موافقات وزارة التربية والتعليم. هذا البرنامج مصمم للطلاب الذين يملكون الشغف بالمجال الطبي والرغبة في إحداث تأثير إيجابي في المجتمع وفي حياة الناس. نحن نسعى إلى تلبية الطلب الكبير والمُتصاعد في سوق العمل والقطاع الطبي على الطواقم الطبية المُتخصصة ذات الكفاءة العالية.”

الأهمية والمزايا

  • تسريع عملية التأهيل: يتيح البرنامج لحاملي البكالوريوس في العلوم والعلوم الصحية أن يصبحوا أطباء في فترة زمنية أقصر، مما يساعد في سد الفجوة في قطاع الرعاية الصحية.
  • تلبية احتياجات السوق: يستهدف البرنامج تلبية الطلب الكبير على الأطباء المؤهلين في مختلف أنحاء العالم، مما يعزز من مكانة الجامعة ويزيد من إقبال الطلاب عليها.
  • جودة التعليم: يُتوقع أن يوفر البرنامج مستوى عالٍ من التعليم الطبي والتدريب العملي، مما يضمن تخرج دفعات من الأطباء ذوي الكفاءة العالية.

تأثير البرنامج

  • على الطلاب: يمنح البرنامج فرصة للطلاب الراغبين في تغيير مسارهم المهني أو تعزيز مؤهلاتهم الأكاديمية للعمل في المجال الطبي، مما يفتح أمامهم آفاقاً واسعة في حياتهم المهنية.
  • على المجتمع: يسهم البرنامج في تزويد القطاع الصحي بكوادر طبية مؤهلة، مما يعزز من جودة الرعاية الصحية المقدمة للمجتمع.

بذلك، تواصل جامعة رأس الخيمة للطب والعلوم الصحية دورها الريادي في تطوير التعليم الطبي وتلبية احتياجات المجتمع من خلال توفير برامج تعليمية مبتكرة ومرنة تتماشى مع التطورات والاحتياجات الحديثة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى