اقتصاد

القطاع الرقمي في دولة الإمارات: دافع لتنشيط بيئة الأعمال ودعم الابتكار

استمع إلى المقال بواسطة الذكاء الاصطناعي

يحمل القطاع الرقمي دوراً محورياً في تحفيز بيئة الأعمال في دولة الإمارات، حيث توفر الدولة منظومة رقمية متكاملة تدعم التقنيات الرقمية وتشجع على الابتكار. تلك التقنيات والابتكارات تسهم في دعم النمو الاقتصادي وتشجيع رواد الأعمال على تقديم حلول وخدمات رقمية مبتكرة.

تعزز هذه الابتكارات بيئة الأعمال الرقمية وتعزز نمو الشركات، بما في ذلك الشركات الناشئة، حيث تلعب شركات الاتصالات دوراً ريادياً في تعزيز المنظومة الرقمية. يعكس ذلك التزام الهيئات والجهات الحكومية في الدولة بتعزيز المرونة الرقمية والعمل بشكل استباقي لمواكبة تطورات القطاع.

وفي هذا السياق، أكد خالد مرشد، الرئيس التنفيذي للتكنولوجيا وتقنية المعلومات في “إي آند الإمارات”، على أهمية الاستثمار في شبكات الاتصالات المتطورة والتكنولوجيا المتقدمة. يدرك القطاع الخاص أهمية الابتكار والتكنولوجيا في دعم ريادة الأعمال الرقمية في الدولة وتمكين مختلف القطاعات من الازدهار والنمو.

أكد خالد مرشد، الرئيس التنفيذي لتكنولوجيا وتقنية المعلومات في “إي آند الإمارات”، على دور الشركة الحيوي في تعزيز مكانة الإمارات على مستوى العالم في مجال الاتصالات والتحول الرقمي. تسهم “إي آند الإمارات” بشكل محوري في تحسين مراتب الصدارة للدولة على مستوى العالم في مؤشرات مثل نسبة الألياف الضوئية الموصولة للمنازل وشبكة الجيل الخامس، واللذان يعتبران الشريان النابض لقطاع الأعمال. هذا يتماشى مع توجيهات القيادة الرشيدة في دعم النمو الاقتصادي وجعل الإمارات نموذجا يُحتذى به في ريادة الأعمال.

تصدرت الإمارات المرتبة الأولى عالمياً في مؤشر توصيل شبكة الألياف الضوئية للمنازل، مما يُظهر الاهتمام الكبير بالبنية التحتية للاتصالات والتحول الرقمي في الدولة. وفقًا لتقرير “هيئة تنظيم الاتصالات والحكومة الرقمية”، بلغت نسبة مستخدمي الإنترنت في الإمارات نحو 99% في العام الماضي، مما يُظهر انتشاراً واسعاً للتكنولوجيا في المجتمع. وأظهر النقر على مواضيع تتعلق بقطاع الأعمال نسبة استخدام الإنترنت بنسبة 32.7%، بينما استخدمت الخدمات المالية التكنولوجية بنسبة 24.3%، وتشمل ذلك الخدمات المصرفية الرقمية والاستثمار والتأمين.وفي هذا السياق أكد أندريس رودينبيرغ، الرئيس التنفيذي لشركة “دينوميناتور البريطانية” المختصة في البيانات التكنولوجية ريادة بيئة الأعمال الرقمية في دولة الإمارات، منوها بحرص وسعي الشركة إلى توسيع نطاق أعمالها في الدولة بمجال التكنولوجيا المالية والذكاء الاصطناعي ووصف الإمارات بأنها موطن تطوير أعمال الشركات التكنولوجية وتوسيع خدماتها إقليميا وعالميا.

وقال أندريس إن دولة الإمارات تجتذب الكثير من المواهب والشركات من مختلف القطاعات بما فيها المختصة بالقطاع التكنولوجي عبر توفيرها إمكانات وحوافز عديدة لتمكينها وجعلها مساهما فاعلا في تطوير البنية التحتية التكنولوجية .

من جانبها توفر منظومة التكنولوجيا العالمية “HUB71” في أبوظبي مجتمعا ديناميكيا، لتعزيز التكنولوجيا والابتكار وتوسيع أعمال الشركات الناشئة وتحفيز نموها من خلال جذب المواهب والاستفادة من فرص جمع رأس المال والوصول إلى مختلف الأسواق.

تضم المنظومة التي تعزز من مكانة أبوظبي مركزا تكنولوجيا رائدا أكثر من 260 شركة ناشئة تشمل 22 قطاعا مختلفا والتي جمعت تمويلات تصل قيمتها إلى 5.4 مليار درهم خلال العام 2023.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى