اقتصاد

الإمارات وأمريكا توقعان مذكرة تفاهم لتعزيز التعاون بمجال حماية حقوق الملكية الفكرية

استمع إلى المقال بواسطة الذكاء الاصطناعي

وقعت دولة الإمارات العربية المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية مذكرة تفاهم اليوم، بهدف تعزيز التعاون في مجال حماية حقوق الملكية الفكرية. تهدف هذه المذكرة إلى توفير إطار عام وتقنية مرنة لاستكشاف وتعزيز الأنشطة الإبداعية والابتكارية، وتطوير سياسات جديدة للملكية الفكرية وأنظمتها وحمايتها، مما يسهم في تعزيز نمو واستدامة اقتصاد البلدين الصديقين.

وقعت المذكرة بحضور عدد من المسؤولين من الإمارات والولايات المتحدة، بينهم معالي عبدالله بن طوق المري وزير الاقتصاد من جانب دولة الإمارات، وسعادة الدكتور عبدالرحمن حسن المعيني، الوكيل المساعد لقطاع الملكية الفكرية بوزارة الاقتصاد. ومن جانب الولايات المتحدة الأمريكية، حضرت سعادة كاثرين ك. فيدال، وكيل وزارة التجارة الأمريكية للملكية الفكرية.

تم الاتفاق على إطلاق برنامج للتعاون يمتد لمدة 5 سنوات في مرحلته الأولى، يهدف إلى تمكين المخترعين والمبتكرين الأمريكيين من الحصول على براءات اختراع في دولة الإمارات بشكل سريع وسهل، مع مراعاة استيفاء المعايير المطلوبة.

معالي عبدالله بن طوق المري أشاد بالجهود التي بذلتها الإمارات لتوفير بيئة مناسبة وحاضنة للأفكار والأعمال الإبداعية. كما أكد أن مذكرة التفاهم تعد محطة هامة نحو تعزيز ممكنات مجتمع الأعمال الإماراتي وجذب الأفكار والمبتكرين وتشجيعهم على بدء أعمالهم والاستفادة من بيئة الابتكار والإبداع في الدولة.

وتعتبر دولة الإمارات الحماية الملكية الفكرية من أسس التنمية المستدامة، وتملك بنية تحتية تقنية قوية وأنظمة إقامة متميزة تدعم رواد الأعمال والمستثمرين والموهوبين. وقد أطلقت وزارة الاقتصاد منظومة متكاملة للملكية الفكرية تهدف إلى تعزيز الابتكار وحماية حقوق الملكية الفكرية في الدولة، وتشجيع الأفكار والابتكارات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى